“الإعلام الإلكتروني”.. في نقرة واحدة العالم بين يديك

0 68

محمد فاضل الخفاجي :-

مع تطور التكنولوجيا وظهور الإعلام الإلكتروني، أصبح الاستغناء عن استخدام الصحف الورقية أمراً واضحاً، من خلال ‘المواقع الإلكترونية الإخبارية، او القنوات الرقمية، الخ’، حيث يمكن للمستخدمين الآن الاطلاع على الأخبار بلمسة واحدة، دون انتظار نشرات الاخبار في التلفاز او الراديو، او إصدار عدد جديد من الصحف الورقية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأشخاص اختيار الأخبار التي يرغبون في قراءتها وتخصيصها وفقاً لاهتماماتهم الشخصية، مما يجعل عملية الاطلاع على الأخبار أكثر فعالية وملائمة. فعلى عكس الصحف الورقية التي تتطلب تكاليف مادية عالية في الطبع والتوزيع.

تعد وسائل الإعلام الإلكتروني أيضاً منبراََ للتعبير عن الرأي العام وتبادل الأفكار. يمكن للفرد او الجماعة الآن الكتابة والتعبير عن آرائهم على المنصات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والتفاعل مع الآخرين في كافة أنحاء العالم. هذا يعزز الحوار العالمي ويسهم في تعميق فهمنا المتبادل للقضايا العالمية المختلفة”.

ومع ذلك، يجب أن نتذكر أن هذه الوسائل الإعلامية قد تؤثر على آراءنا وتوجهاتنا. فمع وجود وفرة من المعلومات المتاحة، يجب علينا دوماََ أن نكون حذرين ونقوم بالبحث والتحقق من المصادر قبل أن نأخذ أي معلومة كحقيقة. علاوة على ذلك، يجب أن نكون واعين لتأثير وسائل الإعلام الاجتماعية في صناعة الرأي العام وأن نتحلى بالحكمة عند تقييم وتفسير المعلومات التي نستهلكها.

ختاماََ نقول، ان الإعلام الإلكتروني قد أحدث ثورة في شكل ووصول المعلومات من خلال المواقع الإلكترونية(الوكالة الإخبارية)، او مواقع التواصل الاجتماعي (السوشيال ميدا) . حيث أصبح بإمكاننا الوصول إلى مجموعة واسعة من المصادر والمحتوى من جميع أنحاء العالم بسهولة وفي لحظات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد